استحداث مسميات وظيفية وشروط وضوابط النقل بينها في قرار التنظيم والإدارة..تعرف عليها

أصدر الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة برئاسة الدكتور صالح الشيخ، قرارا حول معايير توصيف وتقييم الوظائف، والذى تضمن تقسيم الوظائف الخاضعة لأحكام قانون الخدمة المدنية رقم 81 لسنة 2016، وذلك بعد العرض على مجلس الخدمة المدنية ومجلس الدولة.

وتضمن القرار تحديد مجموعات الوظائف وشروط وضوابط النقل بينها من حيث التماثل بين المجموعات ومستوى التأهيل العلمى، ولأول مرة تم استحداث مجموعة وظائف نوعية بمسمى الوظائف الاستشارية عوضا عن وظيفة مستشار (أ، ب) بحسب البيان.

وتطرق القرار إلى وضع العديد من الضوابط لتقييم الوظائف في ضوء العديد من العوامل وأهمها مستوى المعرفة والتأهيل العلمى اللازم لأداء واجبات الوظيفة ومستوى المهارات اللازمة، ومدة الخبرة المطلوبة وطبيعة مهام الوظيفة ومستوى المسئولية وهي كالتالي :

– في حالة النقل داخل الوحدة فيما بين المجموعات النوعية من تخصص لآخر داخل المجموعة الوظيفية الرئيسية، يكون النقل مع الاحتفاظ بالأقدمية، بعد موافقة الجهاز.

– يشترط للنقل من مجموعة نوعية لأخرى أن يكون الموظف مستوفيًا شروط شغل الوظيفية المنقول إليها طبقًا لبطاقة الوصف الوظيفي.

– كما يشترط أن يكون النقل وفقًا لحاجة العمل المتربطة بالعجز والفائض في الموارد البشرية بعد دراسة الجهاز، موافقة لجنة الموارد البشرية معتمدة من السلطة المختصة.

– عند نقل أحد شاغلي وظائف المجموعة النوعية للخدمة المعاونة إلى إحدى وظائف المجموعة النوعية للوظائف الحرفية يشترط صلاحيته لشغلها بناءًا على شهادة صادرة من أحد مراكز التدريب المعتمدة، مع مراعاة توافر باقي الشروط الأخري اللازمة للنقل.

– في حالة النقل خارج الوحدة فيما بين المجموعات النوعية داخل المجموعة الوظيفية الرئيسية، يتعين مراعاة الشروط والقواعد الواردة في القانون المنظم لعمل الوحدة ولائحته التنفيذية.

وتضمن القرار أيضا وضع قواعد وإجراءات دراسة الهياكل التنظيمية واعتماد جدول الوظائف وبطاقات الوصف، وتحديد دور الجهاز في هذا الشأن، بالإضافة إلى عدد من الأحكام العامة والانتقالية، ونموذج بطاقة الوصف الوظيفي .

الجدير بالذكر أن آخر قرار صدر بشان معايير توصيف وتقييم الوظائف كان هو القرار رقم 134 لسنة 1978.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock