رئيس جامعة الأزهر يكرّم أسر شهداء الوطن في حفل إفطار جماعي بأسيوط

نظمت جامعة الأزهر برئاسة فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، ومشاركة الدكتور أسامة عبدالرؤوف، نائب رئيس جامعة الأزهر بأسيوط، وحضور اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط، واللواء جمال شكر، مدير أمن أسيوط، والدكتور طارق سلمان، نائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا، حفل إفطار جماعي لأسر شهداء الجيش والشرطة على مائدة إفطار رمضان بفرع جامعة الأزهر بأسيوط وبالتعاون مع نادي أعضاء هيئة التدريس.
وذلك بحضور اللواء أركان حرب توفيق خالد محمد، قائد المنطقة الجنوبية العسكرية، واللواء عمر عبدالعال هندي، مساعد وزير الداخلية، واللواء حاتم رياض، مدير الأمن الوطني، والدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، والسيد سكرتير عام المحافظة المهندس محمد عبدالجليل، والمحاسب أحمد عباس، الأمين العام المساعد، ، ولفيف من عمداء الكليات والسادة الوكلاء وأعضاء مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس وعدد من قيادات الأوقاف والأئمة والدعاة والقيادات التنفيذية والأمنية بالمحافظة وممثل الكنيسة.
بدأت الاحتفالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم كلمة الترحيب ثم تكريم رئيس جامعة الأزهر لأسر شهداء رجال القوات المسلحة والشرطة وبعض المحاربين القدماء ومصابي العمليات العسكرية وتم توزيع الهدايا الرمزية عليهم.
ونقل رئيس جامعة الأزهر – خلال كلمته – تحية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، للحضور والقائمين على تنظيم الاحتفالية، ولأسر شهدائنا من رجال القوات المسلحة والشرطة ولجميع مصابي العمليات العسكرية، مؤكدًا أنهم نماذج مضيئة وقدوة مشرّفة تثبت للعالم أجمع أن مصر قوية برجالها وبجنودها لأنهم خير أجناد الأرض وقدموا أرواحهم فداء للوطن، مشيرًا إلى أن بطولاتهم سجلها التاريخ وسيظل يذكرها على مر العصور.
وأعرب فضيلته عن شعوره بالفخر والاعتزاز بتواجده وسط أسر الأبطال الذين قدموا كل غال وثمين من أجل الدفاع عن مصرنا، مشيرًا بأن شهداء الوطن من الجيش والشرطة ضحوا بدمائهم وأرواحهم من أجل الحفاظ على أمن واستقرار البلاد ونشر الأمن والأمان في جميع ربوع مصر.
ومن جانبه، أكد اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط، أن أسر الشهداء هم أصحاب رسالة بالغة كون أبنائهم ضحوا بدمائهم، من أجل رفعة الوطن، مشيدا بدورهم في حفظ أمن واستقرار الوطن، وترسيخ مبادئ التوعية والإرشاد لكافة أبناء ومواطني المحافظة.
فيما أكد الدكتور أسامة عبدالرؤوف، نائب رئيس جامعة الأزهر بأسيوط، سعادته الغامرة بمشاركته في هذه الاحتفالية، ووجوده وسط أسر الشهداء، مشيرًا في كلمته إلى أن مصر عصية وباقية بفضل وحدة شعبها خلف القيادة السياسية وقدرة القوات المسلحة والشرطة على الدفاع عن أمن واستقرار الوطن، مقدمًا الشكر لكل القائمين على تنظيم هذا الحفل الذى يليق بأسر الشهداء .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٥‏ أشخاص‏

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock